Wednesday

الانسان اهم من القباب المذهبه .. لم يمت احد فلماذا الحزن على الخرسانه والبلك .؟

شاهدت القنوات العراقيه بعد حادث تفجير القبة الذهبيه لمرقد احد الائمة في سامراء .. ودهشت لرد الفعل الذي فاق ماحدث عندما مات الف انسان قبل شهور في حادثة الجسر ببغداد .. بل كل يوم يموت العشرات وربما المئات في التفجيرات الارهابيه ومع ذلك لم تحدث
هذه الهستيريا التي حدثت عندما دمرت قبة تحوي جثة انسان مات منذ عشرات القرون ..؟!!مهما كان هذا ( الكائن ) الراقد تحت القبه ..فهو في النهاية مثلنا .. بشر عاجز وضعيف وقليل الحيله .. والدليل انه مات وشبع موت , ولايستطيع ان يواجه الموت باكثر من ما يواجهه به اي حيوان على ظهر الارض .. ما رأيته على شاشات القنوات الفضائيه دليل على مدى تدهور العقل الانساني اذا رضخ لطواغيت الدين .. العقل عندما يخون ويبنى اساطير خارقه حول هذا الانسان او ذاك .. وهي في الواقع ليست خوارق يملكها هذا الكائن .. ولكنها ضعف وخيانة عقل من يصدق ويعتقد ان هناك بشر ممتازون ومميزون ومقدسون .. ليكون هذا الاعتقاد مفتاح الاستبداد الديني والسياسي لتظهر وتتكرس بالتالي كتب ميزه .. واشخاص مميزين .. ومواقع مميزه .. حتى نصبح وحولنا جدران عاليه من المحرمات والمقدسات .. بناها الجهل والاستغلال والاستبداد .. رأيت في الفضائيات جماهير غائبه عن الوعي تسلم ارادتها لاشخاص يدعون القدسيه ليمارسوا عليهم الاستبداد ..جماهير غائبه عن الوعي تغضب لتدمير بلك وخرسانه او تمزيق اوراق او رسمه كرتونيه ولاتغضب لانتهاك حقوقها وسلب حريتها وارادتها ..!ما حدث اليوم من مظاهر غوغائيه في العراق .. تبين اي درك اسفل تحيا فيه هذه الجماهير الغائبه عن الوعي .. السائره وراء طواغيت الدين .. الذين اثبت التاريخ انهم لايرتوون من الاستغلال و الدماء ابدا ..

3 Comments:

Blogger trusty625 said...

osama?

4:40 PM  
Blogger ibraman.. ابرامان said...

ما فهمت شيء
قصدك بن لادن ..؟؟

بعد ما شاهدت الجماهير وهي تتحرك وتتصرف وتنفعل مثل القرود ترحمت على الوهابيه وعرفت انها خطوة الى العقل ..

4:59 PM  
Anonymous Anonymous said...

لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم

4:46 PM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home