Saturday

لبنان يعود الى عام 82

مثل ما حدث عام 82 .. ايطاليا نالت كاس العالم واسرائيل اجتاحت لبنان تلك السنه لكي تطرد منظمة التحرير منه .. بعد حصار وقصف لمدة شهرين خرج عرفات وجيشه وانتهت دويلة الفكهاني .. نفس السيناريو يتكرر هذه المره فازت ايطاليا .. ولكن في الحرب حزب الله بدلا من المنظمه .. و الخميني الصغير حسن نصر الله بدلا من عرفات .. مع فارق كبير هو ان القلوب والدموع كانت مع بيروت تلك السنه اما اليوم .. فحزب الله لايجد معه احد .. لانه في بلده وارضه ولكن الجنون جعله يدعو اسرائيل وافتعل الحرب لتدمير لبنان من اجل الشعارات لتنتهي دويلة حزب الله .. اسرائيل التي كانت تبحث عن ذريعه لتصفية الحزب وطرده من لبنان وجدت بغباء الولي الصغير ما تبحث عنه .. الى اين سيذهب نصر الله وعصابته المدروشه .. الى سوريا ام لايران ..هل تتركه اسرائيل يخرج بسلاحه كما فعلت مع الفلسطينين .. ام تقصفه اثناء انسحابه وتسحقه كما فعلت امريكا مع جيش صدام المنسحب من الكويت ..
الضحيه في كل هذا هو المواطن اللبناني المسكين .. والاقتصاد اللبناني ..
يبدو انها ستكون اخر الحروب في لبنان .. فبعد تصفية حزب الله الارهابي الاصولي .. سينهض لبنان حر


**********
**********
**********
**********


قلبي قمر أحمر .. قلبي بستان



بعد قرابة اسبوعين من الجنون والتدمير .. تتخلى مرغما عن اصطناع العقلانيه .. تجد نفسك في خانة الضعفاء المنهزمين امام الحقد والكراهيهلايمكن ان يكون هذا التدمير فعل انسان سوي .. شاهدت في التلفزيون منظرا للضاحيه أو دويلة حريك .. شيء لايصدق .. دمار هائل .. عمائر عشرة أدوار واكثر منهاره .. أو مائله على بعضها البعض وكانه ضربها زلزال .. لايوجد متر مربع بلا دمار .. البنيه التحتيه لبلد كامل خربت .. يلعن ام اليهود .. الاقليه المجرمه .. الجذابه في افلام الحرب وقصص العائلات الهاربه من النازيه .. الجذابه بعلمائها وكتابها .. براغ وكافكا .. لكن هؤلاء الصهاينه لايقربون لاولئك .. رغم اني متعاطف مع اللبنانيين لكني اعتبرهم محظوظين ..! لاني اعلم في قلبي ان المستقبل للمنطقه كلها أسواء من ما نراه .. واعتبر اللبنانين محظوظين لان الاعلام يسلط النور على قضيتهم .. وأعلم انه سيأتي يوما لا يرى فيه شيء ولايسمع عن احد ولا يبالي احد بما يحدث لأي احد لان الكل سيشارك في جرائم المستقبل الطائفيه القبلبيه القوميه الجهويه الطبقيه الدينيه العبثيه .. ..الاخبار ستكون ألعن من ما يحدث في العراق و غزه والصومال والشيشان وافغانستان وكثير من الزوايا المظلمه في هذا العالم التي تعج بالجرائم ضد الانسان .. مايحدث في العراق اليوم نسيه الناس رغم انه لازال القتل على الهوية والتصفية الطائفيه مستمرا والتفجيرات مستمره في العراق .. لكنها توارت خلف الدراما اللبنانيه الساخنه والمثيره .. والتي بدورها ستترك المكان لدراما أخرى اكثر منها سخونه .. وهكذا ..وهناك من لن يدخل دائرة النور .. رغم الدموع والألام





5 Comments:

Blogger layal said...

أتمني ان نتبنى جميعا كمدونين كلمه واحده بتاريخ واحد نحدد فيه رأينا للعالم اجمع
اتمني ان ندون مدونه واحد بتاريخ 27/07/2006
كلنا كمدونين نكرر عباره واحده
كلنا مع لبنان وفلسطين ضد اسرائيل والمحتلين
بالعربي بالانجليزي المهم نسمع صوتنا للعالم
وان لم نستطيع حمل السلاح فالنحمل الكلمه
ارجو النشر -تحياتي للجميع

10:45 AM  
Blogger ibraman.. ابرامان said...

فكره نبيله وجميله وانسانيه
لكن ينقصها التفاصيل .. اي الوضوح العملي


شكرا

12:47 PM  
Anonymous Anonymous said...

أبيتم إلا الذل .. ما أشد فرح الأعداء بكم (الرد لمن قال بتحاد المدونين أو الصحافيين أو عريضه نوقع عليها او مظاهر لا مشاحة في الأصطلاح هو ذل وبلاش فلسفه)
--تنبيه: اليهود مشتغلين طبخ في لبنان حتى هذه اللحظة أما أنتم فموتوا فوق مدوناتكم --

9:59 PM  
Anonymous Anonymous said...

Nice idea with this site its better than most of the rubbish I come across.
»

3:35 PM  
Anonymous Anonymous said...

Cool blog, interesting information... Keep it UP » »

2:06 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home