Tuesday

حبيبتي اللجنة الاولمبية الدولية


هددت اللجنة الأولمبية الدولية بتجميد عضوية السعودية رياضياً، ما لم تسمح بمشاركة المرأة السعودية في أنشطة المسابقات العالمية الرياضية و منحت اللجنة السعودية فرصة للرد عليها قبل نهاية عام 2010، وإلا نفذت التوصية التي تطالب بتجميد عضوية أي دولة لا توجد فيها أنشطة رياضية نسائية تشارك في النشاطات العالمية .قال نائب رئيس مجلس الشورى المهندس محمود طيبة «لا مشكلة في أن نقر إنشاء خمسة أندية نسائية في خمس مناطق كما ذكر أحد مسؤولي الرئاسة، إذ نستطيع أن نضع الضوابط في حين لا تستطيع السعودية أن تفرض الضوابط الشرعية على المنافسات العالمية خارجها». وأشار إلى أن السعودية لن تخسر شيئاً في تجميد عضويتها، إذ إنها تكسب دينها وتحافظ على قيمها، وسيكون الوقت كافياً لنبحث مع الأعضاء والمختصين في الرئاسة هذه المشكلة ونقدم بعدها للمجلس النتائج ..

2 Comments:

Anonymous Anonymous said...

تحية لك من المغرب العربي
استمر ارجوك فكتاباتك فيها سلوتنا
عبدالناصر زافور ( الجزائر (

5:35 PM  
Blogger markeez said...

اقول انت لا تتدخل في ما لا يعنيك

وغير كذا اذا تبغى اهلك يشاركون باسم السعودية فانت حر

ولكن نحن لا نريد لا اهلك ولا غيرهم

لان الدين الاسلامي الشريف البريء من امثالك
لا نريد له تدنيس من امثالك
والاخ اللي في الجزائر متحمس وبينا وبينه الاف الكيلوات ما ادري ليش متحمس
ياخي انشغل بمشاكل بلدك ودع الاخرين

11:24 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home