Sunday

هل الشيعة ضد القومية العربية ..؟

قد يبدو تساؤلا في غير محله أو غير لائقا أو أتهاميا , لكنه تسأل متداول و موجود لا يخفى على كل المتابعين لأوضاع المنطقة العربية والعراق تحديدا , فمنذ سقوط نظام صدام حسين ومجيء المعارضة الدينية إلى الحكم من إيران والمهجر والتساؤلات حول مدى عروبة هذه المعارضة تتوالى , ابتداء من مقولة الهلال الشيعي التي أطلقها العاهل الأردني إلى تصريحات مبارك المثيرة للجدل .. ورغم التأسيس العربي للمذهب الشيعي على يد صحابة النبي الكريم في المدينة المنورة ثم في مدن العراق العربي ألا ان المذهب يبرز بوجه فارسي الهوية وذلك لكون إيران هي الدولة الوحيدة التي تحتوي غالبية الشيعة في العالم والتي تمد المذهب بغالبية علماء المذهب ومفسر ينه و شراحه .. خاصة و إيران قد تحولت إلى دولة الولي الفقيه بعد الثورة الدينية التي أطاحت بالشاه وجاءت برجال الدين للحكم وجعلت المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية ولي أمر عموم أتباع المذهب في العالم أو ولي أمر المسلمين كما يقال في الإعلام الإيراني , وبهذا نصبت إيران نفسها دولة لكل شيعة العالم و تبوأت موقع المدافع والحامي لجميع شيعة العالم علانية .
وإذا عرفنا إن إيران تاريخيا كانت مصدرا ومركزا للشعوبية المعادية للعنصر العربي منذ العهد العباسي .. بل ان الروايات الدينية الشائعة عن الإمام المهدي انه إذا خرج سوف يقتل تسعة أعشار العرب ..! واليوم بعد سقوط نظام صدام حسين الدكتاتوري واحتلال أمريكا للعراق وتولي المعارضة العراقية القادمة من المهجر الإيراني الحكم في العراق ثم قيام هذه الحكومة بتصفية وملاحقة البعثيين و العروبيين .. وإذا عرفنا أيضا أن أيدلوجية القومية العربية هي أيدلوجية سنية أساسا ومنذ انطلاقتها في الثورة العربية الكبرى على يد الهاشميين إلى ناصرية مصر الكاسحة .. ويلقى تصريح مبارك حول ولاء شيعة المنطقة وقبله تصريح الملك عبدا لله الثاني عن الهلال الشيعي مزيدا من الشكوك والغموض في المواقف العربية للعراق اليوم .. هل عقدة الأقلية والخوف من المحيط السني هو السبب وراء غموض الموقف ..؟ وما يدعم هذا الغموض هو إلغاء الإشارة الثابتة في كل دساتير العراق منذ استقلالة إلى عروبة العراق فقد خلا الدستور العراقي الجديد من عبارة العراق دولة عربيه ..! والجدل حول العلم العراقي العروبي يسير في نفس الاتجاه المضاد لعروبة العراق .

5 Comments:

Anonymous ياسر said...

لقد أضحكتني كثيرا يا صديقي ..

لم أعهدك مزوحا ً إلى هذه الدرجة يا إبرامان ..

تقول إذن : ""ورغم التأسيس العربي للمذهب الشيعي على يد صحابة النبي الكريم في المدينة المنورة""

أهااا

رفقا ً بعقولنا يا عزيزي .. فعقولنا لا تتحمل مثل هذه (الحقائق المثبته)

ا

11:35 AM  
Anonymous شعبولا said...

مستر ابرامان العربي
اشيد بمقالك هذا المفيد والملفت النظر لما يدور في العراق من حياكة لدرس معالم عروبة بلاد الرافدين ..
واسمح لي يعني بما اني مداوم هالايام في مدونتك أن أخذك بيدك بلطف واسألك بحنيه وبكل اريحيه
من اين استنبطت ان منشئ دين الرافضة المتسمين بالشيعه هو على يد صحابة رسول الهدى صلى الله عليه وسلم؟
والمعروف المعلوم من كتبهم هم
أن اليهودي ابن سبأ هو صاحب السبق في ذلك
وسألهم عن ثقتهم الكشي .. :)
لك كل الحب والتقدير والمعدل التراكمي ..
على فكره ترى المعدل التراكمي هو الذي وقف حجر عثرة في الوظيفة المنشوده
ما سبق حديث نفس وكلن على همه كما يقولون ..
وش رايك عاد لو تتوسط لي في جريدة الوطن بوظيفة مسماها كاتب مفكر متحدث في كل الشؤون بكل العلوم التي على وجه الأرض ..
هاه وش قلت .. :) ..
بايخه صح عشان كذا بروح انام

8:52 PM  
Blogger ibraman.. ابرامان said...

الاخ ياسر
الاخ شعبولا
طبعا المذهب الشيعي المعروف اليوم ليس هو الاساس الذي نشأ عنه في المدينه
فقد تحول بفعل البيئة والظروف السياسيه وابتعد كثيرا عن أساسه العربي الذي تمثل في ثورة الحسين وقبله احتجاج الحسن ابناء علي .. وهو احتجاج سياسي اكثر منه ديني وكان سيثري الاسلام سياسيا وقد فعل من خلال نشأة التيارات والمذاهب العربيه المختلفه
لكنه تحول فيما بعد بسبب الاضطهاد والملاحقة السياسيه الى السريةومن ثم الى الشعوبيه العنصريه التي طبعته بعداء للعروبه واهلها الى اليوم مع الاسف

5:25 AM  
Anonymous Anonymous said...

الدولة الوحيدة التي تحتوي غالبية الشيعة في العالم

ياابراهيم

غالبية الشيعة هم في الهند وليس ايران

هدادكم الله

11:15 AM  
Anonymous Anonymous said...

الشيعة العرب غير مرحب بهم في أوساط المسلمين الشيعه الفرس.. يا ابرمان العزيز..

فهم يفتخرون بعروبتهم كما أن الفرس يفتخرون بفارسيتهم...

صدقني..لقد تعلم الشيعه العرب فخرهم بهويتهم العربيه من الفرس أنفسهم..

ولا تعارض بين دين الاسلام وبين هوية الانسان التي لايمكن أن يتجرد منها..

اقرأ كتبهم واستمع لمحاضرات علمائهم والتي هي أكثر من مجرد وعظ ديني... وصدقني ستكون عندك فكره جيده عنهم وليس مجرد ظنون

8:05 PM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home