Saturday

هواجس أثناء الصلاة .. الهاجوس الاول !

استووا .. وحاذوا المناكب والاقدام .. ( لست متأكدا من معنى المناكب او صحة سماعي لها ) .. وسدوا الخلل ..( قال شيئا لم اتبينه .. ثم ) .. الصف الاول فالاول .. لاتنسوا اغلاق اجهزة الجوال .. لفتت نظري حكاية الجوال فمنذ مدة لم احضر صلاة من بدايتها ولا ادري هل هذا تنويه معتاد ام خاص بهذا الامام المتفيقه .. نظرت الى الخلف ومددت نظري عبر الصفوف ..ما اكثر الثياب والشمغ ..وما اطوعهم .. صفوف كأننا نستعد لمعركة .. قلت لنفسي كل هؤلاء دجاج .. ودلوخ .. والله لويدرون عني ان يقطعوني لعنة الله عليهم .. ثم الله اكبر .. قرأت دعاء الاستفتاح ثم الفاتحه وبعدها قل هو الله احد والذي بجواري لازال يقراء الفاتحه بصوت اسمعه ..على كل حال هو مطوع واثناء الانتظار للصلاة اخرج مصحف صغير من جيبه وقرأ فيه .. فهو من حملة المصاحف والمداومين على قرأة القرأن .. كان ينغم ويرتل بصوت حزين جعلني اتمعن في قسمات وجهه حينها فالتفت الي ومن بعدها خفض صوت قرأته .. ثم عاد وارتفع مرة اخرى .. طبعا هو مطوع وسيقراء بتمهل وهدؤ وتمعن حتى لا يغضب الله او الملائكة الكاتبين .. اعدت قرأة الفاتحة .. بدأت اشعر بالملل .. لا احب الصلاة الصامته أشعر انها طويلة .. غير مسليه ..لاشيء تتابعه .. مجرد صمت واصوات الكحيح والنحنحه والهمهمات .. اخيرا ركعنا .. نظرت الى اصابعي .. تذكرت انشودة الاطفال .. اين الخنصر اين البنصر كيف حالك اليوم .. الخ الخ .. اعجبني منظر اصابعي مقلمه وجميله ..واشعر انها تعرفني وانها شخص اخر .. قليل ما نلتقي .. سمع الله وبحمده .. قمت وقرأت الفاتحه .. تذكرت ان الفاتحة ليس هذا مكانها فقطعتها .. الله اكبر .. سجدت .. السجود متعب .. اشعر براسي ثقيل .. رفعت صوتي قليلا وبنغمة اجيدها قلت : سبحان الله العظيم .. الله اكبر .. نظرت في اصابعي وقرأت التحيات .. ليس هذا مكانها .. لايهم .. المهم لايسمعني الذي بجواري اطيح من عينه .. ويعتبرني دلخ .. ولكن هو لايهمني اصلا عليه اللعنه .. استمريت في صلاتي .. واكتشفت ان الامام مطوع صحيح .. والدليل انه ما شاء الله عليه يطول .. في كل شيء .. السجود والركوع والقيام .. كما اكتشفت انني اقراء الفاتحه خلالها كلما خطرت ببالي في السجود و الركوع .. اكرر قرأتها .. ربما عشر مرات عشرين مره .. واحيانا ورائها مباشرة ولاصقة فيها قل هو الله احد ..!! العادة وحكم العادة والتكرار .. تتالي الركوع والسجود والقيام بنفس الوتيرة الممله .. لم يحدث سوى مزيد من الرغبة في شتم الموجودين .. حتى جائت الركعة الثالثة .. بعده سجدنا سجدة حلوه .. ثم سجدة ثانيه احلى واطول .. بعدها قمت وانا اشعر بالدنيا سوداء و بي رغبة في التقيؤ .. جلست باعتبار انها خلاص .. النهاية .. خاصة والامام عفا الله عنه قد لحن قوله الله اكبر بما يشبه ان النهاية قربت .. وانها جلسة ما قبل السلام عليكم .. وغالبية المصلين من طول السجده وطول الصلاة عموما وصمتها .. شعروا نفس الشيء .. فبعضهم جلس وبعضهم الذيب والمطوع صحيح قام مثل الشيطان نشيط ولايهمه سجود طويل او غيره .. شعرت بملل وتعب وألمتني ركبتي وعراقيبي .. وقلت في نفسي .. يلعن ا** وا ** يا مطوع يا** .. ! انتبهت انه لايجوز هذا الكلام فقلت في سري وانا متردد استغفر الله ! نهضت بصعوبة .. ووقفت وانا افكر في صبر بعض البشر على تكرار الصلوات اللانهائي هل ما يتكبدونه من عناء هو سبب حقدهم على الاخرين والزامهم بمعاناة ما يعانون .. انتهت الصلاة .. وبمجرد انتهائها .. مددت ساقي .. وقلت بصوت مرتفع .. استغفر الله استغفر الله .. اللهم انت السلام ومنك السلام .. وبقية المعزوفه .. وانا اتطلع للوجوه التي حولي .. !! فأقراء فيها جمود الزمن .. وبطش الجهل وقمعه .. ( هذا ما وجدته مكتوبا بقلم رصاص في ورقة عثرت عليها داخل كتاب اشتريته من محل للكتاب المستعمل .. هل يعقل هذا ..؟ الى اي هاوية نحن نسير .. اللهم اهد شباب الامه .. ولاحول ولاقوة الا بالله )

3 Comments:

Anonymous Anonymous said...

Here are some links that I believe will be interested

3:37 AM  
Anonymous Anonymous said...

Here are some links that I believe will be interested

9:31 PM  
Anonymous Anonymous said...

I really enjoyed looking at your site, I found it very helpful indeed, keep up the good work.
»

10:24 PM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home